مناطق البلي المبرَّدة بالماء

مناطق البلي المبرَّدة بالماء هي طريقة فريدة من نوعها وفعَّالة واقتصاديّة تستخدم في تطوير إمكانيات التشغيل والإنتاج داخل محطَّات توليد الطاقة من النفايات.

وأظهرت التجارب الواردة من 15 محطة قمنا بتركيب نطاقات مقاومة التآكل بالمياه الباردة بها، أن إجمالي إنتاج الطاقة السنوية قد زاد بشكل ملحوظ - وبلغ في كثير من الحالات نسبة تتراوح من 25% إلى 30%. محطة واحدة الآن تعالج النفايات بزيادة 40% بعد تحويل يتضمن تقنية نطاق مقاومة التآكل الجديدة.

تقليل تكاليف الصيانة بتقليل حجم المادة المقاومة للصهر
حيث وضعت نطاق مقاومة التآكل بالمياه البارد للتقليل مساحة المادة المقاومة للصهر غير المبردة في فرن الغلايات التي تحول النفايات إلى طاقة. ومن عيوب المادة المقاومة للصهر غير المبردة هي أنها تميل إلى تكوين كميات كبيرة من الخبث بسبب ارتفاع درجة حرارة السطح. وهذا غالبًا ما يخل بتشغيل المحطة، وفي بعض الحالات، يؤدي حتى إلى إغلاقها. تقليص حجم المادة المقاومة للصهر يقلل أيضا من تكاليف الصيانة.

وتم تشييد هذا النطاق لضمان الاستقرار والصمود تحت الضغط

وقد تم لحام نطاق مقاومة التآكل بشكل كامل مع أنابيب وألواح سميكة الجدران نسبيًا. وقد كان هذا في المقام الأول لضمان الاستقرار الهيكلي، ولكن أيضا لتوفير بدل كبير للتآكل في منطقة التآكل.

الطاقة الإضافية
يمكن أن يقلل المزيد من امتصاص الحرارة في منطقة مقاومة التآكل بالمياه الباردة إجمالي المساحة السطحية في الجزء المشع في الغلاية، مما يوفر إنتاج إضافي للمحطة.

أقل فترة توقف

نطاق مقاومة التآكل بالمياه الباردة يحل محل بطانة المادة المقاومة للصهر في المساحة الأكثر استخدامًا بالنظام، كما تدل التجربة على أن عُمر نطاق مقاومة التآكل بالمياه الباردة أطول من عُمر بطانة المادة المقاومة للصهر. إذا كانت لديك محطة حالية لتحويل النفايات إلى طاقة، يمكننا أن نبني في نطاق مقاومة التآكل بالمياه الباردة خلال مدة التوقف القياسية للصيانة.

المنشآت الجديدة

نبرهن لعملائنا باستمرار قدرتَنا على تقديم الحلول المبتكرة الناجحة لجميع مشكلاتهم، بدءا من المعدّات الجديدة، وانتهاءً بمشاريع البناء والمشاريع الهندسيّة الشاملة والمعقّدة.

الترقيات / التحديثات

يُعد تعديل المعدات الحالية وتحسينها وصيانتها من الاهتمامات الضرورية لاستمرار جميع العمليات لفترة طويلة وتحقيق الربحية منها.

قطع الغيار / الخدمات

يتوفر مهندسو الخدمة الميدانية ومسؤولو الدعم الفني، عبر شبكة ممتدة من مراكز الصيانة الإقليمية حول العالم، لتقديم حلول الخدمات المُخصصة وخدمات ما بعد البيع بما يلبي متطلباتك.

عناصر تمييز المشروعات / الحالات

تركيب مناطق البلي في منشأة تحويل النفايات إلى طاقة في توشهافن الواقعة بجزر فارو

تُعد المشكلات التشغيلية الناتجة عن وجود رواسب الخبث في الفرن أمرًا مهمًا جدًا في المحطات الصغيرة التي تحتوي على مواقد ضيقة إذ تتم إعاقة تدفق النفايات حتى بكمية صغيرة من رواسب الخبث. تُعد محطة تحويل النفايات إلى طاقة في توشهافن مثالاً على هذا النوع من النظام. تواجه المحطة مشكلات في وقت التشغيل وسعة العمل إذ يلزم غالبًا إيقاف المحطة لإزالة الرواسب من الفرن.

في عام 2006 قامت شركة 2006 B&W Volund بتركيب منطقة بلي مبرَّدة بالماء. بعد عملية التركيب شهد صاحب المحطة زيادة كبيرة في إمكانية الوصول وصلت إلى 100%، وتحسن عام في بيئة العمل دون وجود أي غبار على ناقل الرماد، وانخفضت مدة التوقف اللازمة للتنظيف بنحو 50% من أسبوعين إلى أسبوع واحد.